تنبأي بالصداع النصفي

  • بواسطة
تنبأي بالصداع النصفي

تنبأي بالصداع النصفي

 

الأعراض الأولية التي تحدث خلال المرحلة البادئة من الصداع النصفي ،

هي أول مؤشرات على حدوث الصداع النصفي الوشيك . يمكن أن تحدث هذه لعدة ساعات أو عدة أيام قبل أن تصل الصداع النصفي إلى ذروتها .

يعاني حوالي 60 إلى 80 في المائة من الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي المتكرر من أعراض قبل البادرية على الأقل في بعض الأحيان ،

و يميلون إلى الارتباط بهجمات أكثر حدة . عندما تحدث هذه الأعراض ، تتبعها هالة الصداع النصفي ( إذا كان لديكِ واحدة ) أو الصداع النصفي نفسه .

إذا كنتِ تتعلمين كيفية التعرف على أعراضكِ السابقة ، يمكنكِ استخدام العلاجات المنزلية أو تناول الأدوية في محاولة لمنع تقدم الصداع النصفي لديكِ .

 

تنبأي بالصداع النصفي

تنبأي بالصداع النصفي

التعرّف على الأعراض الأولية :

 

  • يتكون الصداع النصفي عموماً من أربع مراحل متتابعة و يمكن أن يكون حلقة طويلة .

قد تواجهين بشكل روتيني مرحلة أو مرحلتين أو ثلاث أو كل هذه المراحل ، أو قد يختلف الصداع النصفي في هذا الصدد في كل مرة يحدث فيها .

 

  • إذا كانت لديكِ علامات و أعراض قبل الصداع النصفي ، فأنتِ تدركين أن الصداع النصفي ليس مجرد صداع ، بل يمكن أن يشمل الجسم كله أيضاً .

 

الأعراض قبل الأخيرة متغيرة ، لكن الأكثر شيوعاً تشمل :

 

  • إعياء.

 

  • تغيرات الحالة المزاجية ( الاكتئاب أو التهيج ).

 

  • أعراض الجهاز الهضمي ( مثل التغير في عادات الأمعاء أو الغثيان ) .

 

تشمل الأعراض الشائعة الأخرى :

 

 

  • تصلب العضلات / ألم ، و خاصة في الرقبة و الظهر و الوجه.

 

  • الرغبة الشديدة في الغذاء أو فقدان الشهية.

 

  • صعوبة في التركيز.

 

  • ارتباك.

 

  • الشعور بالبرد.

 

  • حساسية للضوء ، الصوت ، أو الروائح.

 

  • التثاؤب المفرط.

 

  • أحلام اليقظة.

 

  • على الرغم من أن الأعراض السابقة غير سارة ، إلّا أنها عادة ما تكون أكثر تحمّلاً من الألم و الدوار و تغييرات الرؤية

و الأعراض الأخرى التي قد تواجهيها مع الصداع النصفي .

 

تنبأي بالصداع النصفي

تنبأي بالصداع النصفي

ميّزي بين الأورة و الأعراض الأولية :

 

  • كثيراً ما يتم الخلط بين المصطلحات والأعراض الأولية و بين الأورة التي تصيب الجهاز العصبي .

المرحلة الأولى هي مرحلة الصداع النصفي الأولى و تتميز بأعراض الأولية ، بينما الأورة هي مرحلة مختلفة تتميز بالأعراض العصبية .

 

  • لا تستمر أورة الصداع النصفي أكثر من 60 دقيقة ، في حين أن الأعراض الأولية تستمر من ساعاتٍ إلى أيام .

 

  • تتميز الأورة بتشوهات عصبية موضعية قصيرة العمر ، مثل الخدر و الوخز على جانب واحد من الجسم أو تغير الرؤية في كلتا العينين ،

في حين أن الأعراض الأولية أكثر تعميماً و تميل إلى أن تكون سلوكية .

 

  • تختلف الأعراض الأولية أيضاً من الناحية البيولوجية عن الأورة . يُعتقد أن الأعراض المبتسرة تشمل النواقل العصبية الدوبامين و السيروتونين ،

اللذين يعدلان الألم و الحالة المزاجية . تشير الأبحاث أيضاً إلى أن هذه المرحلة قد تشمل ما تحت المهاد ، و الذي يتحكم في الهرمونات في الجسم .

 

  • تتميز الأورة بتغيرات مخطط كهربية الدماغ ( EEG ) توصف بأنها اكتئاب الانتشار القشري ،

و هو نشاط عصبي متناقص يكتسح الطبقة الخارجية للمخ .

 

تنبأي بالصداع النصفي

تنبأي بالصداع النصفي

هجوم الأعراض الأولية :

 

  • إذا لاحظتي أن لديكِ أعراض الصداع النصفي السابقة ، يمكنكِ محاولة جعل الأيام القليلة القادمة أكثر راحة

من خلال اتخاذ خطوات لتخفيف حدة الصداع النصفي ، و ربما حتى تجنبه .

 

  • ضعي في اعتباركِ أنه نظراً لأن الأعراض الأولية ترتبط بصداع نصفي أكثر حدة ، فمن المستحسن الانتباه إليها .

يمكن أن تشير إلى أن الصداع النصفي الشديد في الأفق ، و الذي قد تحتاجين إلى الاستعداد له .

 

أسلوب الحياة : تشمل استراتيجيات الوقاية من الصداع النصفي الهامة البقاء رطبةً ، و الاسترخاء ،

و تجنب محفزات الصداع النصفي المعتادة ( مثل الأضواء الساطعة ، و الحرمان من النوم ، و الكحول ) .

 

الدواء : إذا كنتِ قد نجحتِ في علاج الصداع النصفي ، بمساعدة بعض الأدوية المضادة للالتهابات (NSAID )

أو دواء وصفة طبية ، فإن تناوله قد يقلل من الصداع النصفي قبل أن يبلغ ذروته .

 

اجتماعية : دعي أحبائكِ يعرفون أنكِ تعانين من الأعراض الأولية لإعداد التوقعات .

الآن هو الوقت المناسب لطلب الدعم بأشياء مثل المهمات و رعاية الأطفال .

كوني على علم أنكِ قد تكونين أكثر حساسية أو غضب بسهولة . قد يكون من الأفضل تجنب معالجة المشكلات العاطفية حتى تشعرين بالراحة البدنية .

 

نظراً لأن الأعراض السابقة للشفاء شائعة جداً ، فالحل هو التعرف عليها حتى تتمكني من اتخاذ بعض الإجراءات

لتجنب الأسباب التي تؤدي إلى تفاقم الصداع النصفي أو بدء الدواء على الفور .

 

تنبأي بالصداع النصفي

تنبأي بالصداع النصفي

كلمة من Verywell

 

  • إذا كنتِ تعانين من الصداع النصفي المتكرر ، فأنتي بحاجة إلى محاولة التعرف على أنماط حلقاتك ،

بما في ذلك الأسباب و الأعراض الأولية و عدد مرات حدوثها . يعد التعرف على الأعراض السابقة للظهارة جانباً مهمةً في علاج الصداع النصفي

و الذي يمكن أن يمنحك مزيداً من التحكم في نتائج و شدة الصداع النصفي بشكل عام .

يدرس الباحثون مرحلة الصداع النصفي هذه لتحديد التغيرات البيولوجية المبكرة في نوبات الصداع النصفي ،

و كذلك كيفية علاج الصداع النصفي قبل أن تصل إلى شدتها القصوى .

 

تنبأي بالصداع النصفي

تنبأي بالصداع النصفي

صالون جدة تزيين نسائي.

 

حضِّري سلطة البيض

اتبعي فن أتيكيت استخدام الشوكة والسكين بالنمط الأوربي

أزيلي حب الشباب و عالجيه ببعض المكونات

 

حضّري دقيق الشوفان مع شرائح التفاح المطبوخة

اصنعي قابض مسام من الشاي الأخضر

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.