ما سرّ إطلالة هيلاري كلينتون الأخيرة؟

  • بواسطة
ما سرّ إطلالة هيلاري كلينتون الأخيرة؟

ما سرّ إطلالة هيلاري كلينتون الأخيرة؟

 

ما سرّ إطلالة هيلاري كلينتون الأخيرة؟

ما سرّ إطلالة هيلاري كلينتون الأخيرة؟

كانت السيدة الأولى السابقة والسياسية البالغة من العمر 72 متألقة في حدث نيويورك الليلة الماضية 13 ديسمبر 2019.

فقد أطلت ببشرة خالية من التجاعيد وخدين بارزين أثناء خروجها مع زوجها بيل.

يدعي الخبير التجميلي الدكتور روس بيري: أن السيد كلينتون لديها إجراءات دورية تجميلية،

وذلك للحصول على مظهر أكثر شبابًا واستخدام البوتوكس والفيلر في الجفن والجلد، رغم أنها تمتلك بشرة جميلة بالوراثة.

ابتسامتها تلك الليلة وجهت أنظار الإعلام إليها وهي تتحدث مع الممثلين، فقد تألقت هيلاري المولودة في شيكاغو،

وهي ترتدي فستانًا ورديًا نابضًا بالحيوية مع بنطلون أسود وقلادة ذهبية أنيقة.

كانت بشرتها المتلألئة أكثر نضارة بشكل ملحوظ، وخديها أكثر بروزًا من الأسبوع الماضي.

وقد صرح د.روس لـ FEMAIL:

“أن هيلاري تبدو رائعة وأفاد أن هذا يرجع إلى الإجراءات المنتظمة التي تقوم بها على مر السنين،

والتي تبدو أقل وضوحًا عادة من هذه المرة التي نفذتها جميعًا دفعة واحدة”.

فجبهتها تبدو أكثر نعومة بشكل ملحوظ،

مما يدل على حقنها بالبوتوكس، فبالنسبة لشخص يبلغ 72 عامًا من الطبيعي أن ترى جبينا مجعدا أكثر وخاصة حول العينين.

وإضاف اللدكتور بيري أنه يشك في أن هيلاري قد تعرضت لجراحة رأب الجفن،

وهي عملية جراحية يتم فيها إزالة الجلد الزائد فوق العين،

إضافة لتنعيم الجلد في زوايا العينين.

وقال: “حول منطقة العين تبدو شابة بشكل لا يصدق، فمع تقدمنا في العمر تتجعد البشرة حول أعيينا مما يوحي بالتعب”.

كما أضاف أنها استخدمت الحقن تحت الجلد شد الخطوط والتجاعيد، مع إضافة حشوات مصنعة خصيصًا لتوضع أسفل العينين أو في الخد.

ما سرّ إطلالة هيلاري كلينتون الأخيرة؟

ما سرّ إطلالة هيلاري كلينتون الأخيرة؟

ونرى في الصور الحديثة أنها تبدو ممتلئة ومستديرة الخدين أكثر، مما أعطاها مظهرًا أكثر شبابًا.

وقال الطبيب جودي تود في لندن: “يبدو أيضًا أن شفتاها أكبر من السابق، والذي قد يكون حقنًا أيضًا”.

ما سرّ إطلالة هيلاري كلينتون الأخيرة؟

ما سرّ إطلالة هيلاري كلينتون الأخيرة؟

ليست هذه المرة الأولى التي تتعرض فيها بشرة هيلاري ذات المظهر الشبابي للتحليل.

فخلال حملتها الرئاسية لعام 2016، كانت هناك تكهنات بأنها أجرت عملية جراحية تجميلية،

بينما ادعى الصحفي إدوارد كلاين في كتابه عام 2015: أن مشكلة هيلاري هي مع زوجها الذي أرادها أن تخضع لعمليات شد الوجه.

وذكر كلاين أن جراح التجميل أنشأ غرفة عمليات صغيرة سرية في منزلها في تشاباكوا بأحدث المعدات الطبية،

رغم أنه لم يورد أي دليل على ذلك.

صالون جدة تزيين نسائي.

فوائد زيت البندق للبشرة وطرق استخدامه

الملفوف ضد الشيخوخة!

10 ألوان رئيسية ستحدد الموضة في عام 2020

القهوة قد تساعد بشرتك على البقاء بصحة جيدة

5 إتجاهات شتوية مناسبة لجميع الأوقات الباردة

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.